عاجل إلغاء الامتحانات .. وتطبيق قرارات الأعلى للجامعات الخاصة بالامتحانات على الطلاب .. الأزهر

قالت إدارة جامعة الأزهر اليوم، “إنه حرصا على مصلحة أبنائها الطلبة، ومسايرة للسياسة العامة التي تنتهجها الدولة المصرية ومؤسساتها، من الحرص على سلامة مواطنيها، والمقيمين عليها، فإن الجامعة تعتمد في هذا السياق ما اتخذه المجلس الأعلى للجامعات من قرارات، تتعلق بإجراءات امتحانات الفصل الدراسي الثاني 2019/2020، وجاري وضع الضوابط والآليات والإعلان عنها لاحقا، بما يناسب جامعة الأزهر”.

وكان المجلس الأعلى للجامعات قد حسم في جلسته اليوم السبت، مصير امتحانات الفصل الدراسى الثانى للعام الجامعي 2019/2020.
وذلك ضمن الاجرءات الاحترازية التي تتخذها الدولة، في إطار تطورات الوضع العالمي لانتشار فيروس كورونا المستجد.
حيث بدأ المجلس الأعلي للجامعت الجلسة، باستعراض قرارات الدكتور مصطفي مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، القرار رقم 606 لسنه 2020، بشأن تعليق جميع الفاعليات، التي تتضمن تواجد أي تجمعات كبيرة للمواطنين، و القرار 717 لسنة 2020، الصادر بشأن تعليق الدراسة في جميع المدارس والمعاهد والجامعات، و القرار رقم 768 لسنة 2020، الخاص بخطة الدولة الشاملة لحماية المواطنين، من أي تداعيات محتملة لفيروس كورونا المستجد، وكذلك القرار رقم 852 لسنة 2020

انشاء حساب طالب علي منصة ادمود وكيفية رفع البحث

وقد ناقش المجلس “كافة البدائل المتاحة لاستمرار العملية التعليمية، بما يحقق المتطلبات الأساسية والحد الأدنى من معايير إتمام المناهج، في ضوء اختلاف طبيعة ونظام الدراسة وأسلوب إجراء الامتحانات في الكليات المختلفة”، مع التقيد بما اتخذته الدولة من تدابير للحد من انتشار الفيروس.

حيث قرر المجلس استكمال المناهج الدراسية، بنظام التعليم عن بعد حتى يوم الخميس الموافق 30/4/2020، لكل الفرق الدراسية.
وبالنسبة لنظام الدراسة بنظام الساعات او النقاط المعتمدة، يتم احتساب الفترة التي استكملت فيها الدراسة بهذه الكيفية، من بين الساعات أو النقاط المعتمدة التي استوفاها الطلاب.

كما تقرر إلغاء إجراء الامتحانات التحريرية والشفوية، التي كان من المزمع عقدها في الفصل الدراسي الثاني ، بالنسبة لطلاب فرق النقل بجميع الكليات.
وتستبعد الدرجات التي كانت مقررة للامتحانات من المجموع الكلي للدرجات، في كل السنوات الدراسية، “المجموع التراكمي”.
وتستبدل بتلك الإمتحانات “بناء على قرار من مجلس الجامعة”، بأحد البديلين: “إعداد الطلاب لرسائل بحثية مقبولة (مقالة بحثية – مشروع بحثي – بحث مرجعي) في المقررات التي كانت تدرس في هذا الفصل، ويكون لكل جامعة وضع المعايير والضوابط والشروط والقواعد اللازمة لتقييم وإجازة تلك الرسائل، وفقا لطبيعة الدراسة المقررة لكل كلية أو برنامج دراسي على حدة، (مع التأكيد على التزام الجامعات بمراجعة الرسائل المقدمة من الطلاب بدقة، وعدم قبول أي رسائل مقدمة منهم، إذا ثبت اقتباسها أو نقلها من رسائل أخرى كليا أو جزئيا، أو أنها تعد مجرد نقلاً لما ورد بأحد المقالات أو الرسائل أو المراجع العلمية)”.

طارق شوقي: امتحان الطلاب في الابحاث أول سبتمبر بعد احالة عدد من المعلمين للنيابة…

اترك ردا:

من فضلك أدخل تعليقك!
من فضلك أدخل اسمك هنا